منتدى القيصر يهتم بالمواضيع الثقافية والدينية والاجتماعية والرياضية ووالاغاني والموسيقى والافلام والتسلية والمرح

لقدم تم افتتاح منتدى القيصر بشكله الجديد نرجوا منكم التكرم والدخول ومشاركتنا ونحن على استعداد تام لاستفبال اي اقترح من اي عضو . المنتدى جديد وبحاجة الى مشرفين للمعلومات يرجى مراسلة الادارةواتمنى ان ينال اعجابكم
 يشرفنا دخولكم للمنتدى  للاعضاء الجدد والمزيد من المعلومات يرجا الدخول للمنتدى  اولا....<<<  ومن ثم قاعة الارشادات .....اتمنى ان ينال الموقع اعجابكم...تقبلوا تحياتي
   
جديد جديد جديد جديد
 رفع الصور للمنتدى
 قم بالدخول وزيارة قاعة الارشادات والتعليمات
 واتبع التعليمات

التبادل الاعلاني


    لمحة تاريخية

    شاطر
    avatar
    alqaisar
    Admin

    عدد المساهمات : 588
    تاريخ التسجيل : 10/09/2009

    لمحة تاريخية

    مُساهمة من طرف alqaisar في الجمعة أكتوبر 02, 2009 3:53 am


    يعود الفضل في ولادة مسابقة دوري أبطال أوروبا، إلى صحافيين فرنسيين
    يعملون في صحيفة "ليكيب" الرياضية الفرنسية، وعلى رأسهم، غابريال هانو
    الذي اقترح إنشاء "كأس أوروبا للأندية" في العام 1954 ثم كتب زميله جاك دو
    ريزويك مقالاً يقترح فيه "مشروع كأس أوروبا للأندية".
    ولاقى هذا الاقتراح ردود فعل إيجابية في القارة العجوز، وتبع ذلك قيام
    جاك فيران من "ليكيب" أيضاً كتابة مسودة لنظام البطولة في 25 كانون
    الثاني/يناير من العام 1955.
    وفي الثالث من شباط/فبراير من العام 1955 نشرت الصحيفة الفرنسية قائمة
    الأندية المدعوة لخوض النسخة الأولى من "كأس أوروبا للأندية" ولبت هذه
    الأندية الدعوة، خصوصاً أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لم يمانع
    إنشاء المسابقة بعد أن وافق على المشروع المقدم من الصحيفة.
    هيمن ريال مدريد الإسباني على النسخات الأولى من المسابقة فحصد أول
    خمسة ألقاب (1955-1960) قبل أن يكسر احتكاره نادي بنفيكا البرتغالي في
    عامي 1961 و1962 ثم إنتر ميلان الإيطالي الذي توج مرتين متتاليتين
    عامي1964 و1965 قبل أن يأتي دور الهيمنة الهولندية في بداية السبعينيات إذ
    حصد أياكس أمستردام ثلاثة ألقاب متتالية من 1971 وحتى 1973 ثم ناب عنه
    بايرن ميونخ الألماني الذي حقق ثلاثية أيضاً (من 1974 حتى 1976).
    وفي المواسم الستة التي تلت، حصدت الأندية الإنكليزية ألقاب المسابقة،
    فتوج ليفربول عامي 1977 و1978 ونوتنغهام فوريست عامي 1979 و1980 ثم فاز
    ليفربول في العام 1981 وأستون فيلا في العام 1982.
    وفي نهاية الثمانينات، برز نادي آي سي ميلان الإيطالي إذ تمكن من الفوز
    بنسختي 1989 و1990 وفرض نفسه أحد أقوى الأندية في المسابقة في هذه الحقبة
    بعد أن فاز بلقب 1994، بعد عام على سقوطه في نهائي 1993 أمام مرسيليا
    الفرنسي.
    والجدير ذكره أنه في موسم 1992-1993 تغيّر اسم المسابقة ليصبح "دوري
    أبطال أوروبا" كما تغير نظام البطولة وبات عدد الأندية المشاركة 32 تتوزع
    على مجموعات بعد أن يخوض البعض منها أدواراً تمهيدية.
    أحداث في الذاكرة


    لقطة لفريق مانشستر يونايتد في الخمسينيات

    كارثة ميونخ


    لم يكتب لفريق مانشستر يونايتد الإنكليزي العريق في الخمسينيات العمر
    الطويل وذلك بسبب حادثة مروّعة راح ضحيتها معظم عناصر الفريق العائد من
    بلغراد يوم السادس من شباط/فبراير من العام 1958.
    وفي هذا اليوم المشؤوم، كان مصير الرحلة الجوية المتجهة من بلغراد إلى
    إنكلترا التحطم فوق مدينة ميونخ الألمانية بعد اصطدامها بمنزل وانشطارها
    إلى نصفين، فقتل على الفور سبعة لاعبين ومدربين وصحافيين وبعض من أفراد
    الطاقم كما جُرح العديد من بينهم نجم الفريق وأفضل لاعبي العالم في تلك
    الحقبة وهو دانكن إدواردز الذي توفي بعد 15 يوماً متأثراً بجراحه وهو لم
    يتجاوز الـ21 عاماً.
    ومن بين الناجين، كان المدرب مات بوسبي الذي تعرض لجراح خطيرة وصارع
    طويلاً بين الحياة والموت والنجم بوبي تشارلتون وبيل فولكس والحارس هاري
    غريغ.
    واللافت أن مانشستر يونايتد بعد عشر سنوات فاز بدوري أبطال أوروبا على
    حساب بنفيكا البرتغالي بقياد ة بوسبي وبوجود ناجيين من حادثة ميونخ وهما
    فولكس وتشارلتون الذي اختير أفضل لاعب في العالم هذا العام خصوصاً بعد
    قيادته إنكلترا للفوز بكأس العالم 1966.
    وقبل الحادثة، كان هذا الفريق طبع أسلوبه في الملاعب إذ سيطر على كل
    البطولات التي شارك فيها تحت قيادة بوسبي وظفر بالدوري الإنكليزي في موسم
    1955-1956 ولم يتجاوز معدل أعمار لاعبيه 22 عاماً.

    كارثة هيسل أودت بحياة العشرات من المشجعين

    مأساة هيسل


    بعد 27 عاماً على كارثة ميونخ، شاء القدر أن تحدث مأساة أخرى في
    العاصمة البلجيكية بروكسل التي كانت تتحضر لاحتضان النهائي الحلم بين
    ليفربول الإنكليزي ويوفنتوس الإيطالي يوم 29 أيار/مايو من العام 1985.
    وقعت الحادثة، في مدرجات ملعب "هيسل"، عندما توجهت جماهير الفريقين
    التي قدرت بحوالي 60 ألفاً إلى الإستاد قبل ساعات من انطلاق المباراة،
    وكثرت المشاحنات بين الطرفين وسط سيطرة أمنية هشة من الرجال المكلفين بحفظ
    الأمن، فتبادل المشجعون الشتائم ثم تطور ذلك إلى التقاذف بالأشياء حتى شن
    بعض الـ"هوليغانز" من مشجعي ليفربول هجوماً على المدرج المخصص للمشجعين
    الإيطاليين، فأدى ذلك إلى انهيار أحد الجدران المتهالكة في الإستاد تحت
    وطأة ركلات المشجعين فقتل على الفور 39 مشجعاً، 34 إيطالياً وبلجيكيين
    وفرنسيين وإيرلندي بالإضافة إلى 700 جريحاً.
    وأعقب ذلك مواجهات عنيفة بين الجماهير ما دفع اللاعبين إلى حثهم على
    التوقف من أجل انطلاق المباراة التي انتهت بفوز يوفنتوس بهدف وحيد سجّله
    النجم الفرنسي ميشال بلاتيني من ركلة جزاء مشكوك في صحتها بعد خطأ ارتكب
    على البولندي زبيغنيو بونييك على بعد سنتيمترات من خط منطقة الجزاء.
    بعد هذه الكارثة قرر الاتحاد الأوروبي حرمان الأندية الإنكليزية من
    المشاركة في البطولات الأوربية لخمسة مواسم كما منع ليفربول من المشاركة
    لمدة 10 سنوات في البطولات الأوروبية (خفضت إلى 7).

    لاعبو مرسيليا يحتفلون بالفوز على ميلان في النهائي

    مرسيليا يفوز ويندثر


    بعد سقوطه بضربات الترجيح في نهائي 1992 أمام النجم الأحمر (يوغسلافيا
    سابقاً) تمكن النادي الفرنسي الذي يرأسه رجل الأعمال المثير للجدل برنار
    تابي من الفوز في نهائي 1993 الذي أقيم في ألمانيا، على حساب آي سي ميلان
    الإيطالي بهدف وحيد جاء من توقيع نجم الفريق بازيل بولي من رأسية، وكان
    ذلك أول فوز لأحد الأندية الفرنسية في المسابقات الأوروبية.
    ولم تدم فرحة الفريق المتوسطي طويلاً إذ ظهرت فضيحة الرشوة الشهيرة
    التي تورط بها مرسيليا مع فريق فالنسيان في الدوري، وأُسقط النادي إلى
    دوري الدرجة الثانية وحُرم أيضاً من المشاركة في دوري الأبطال في موسم
    1993-1994.
    وكان مرسيليا في موسم 1992-1993 قد أحرز لقب الدوري الفرنسي للمرة
    الخامسة المتتالية مرتكزاً على ترسانة من اللاعبين المحليين أمثال، الحارس
    فابيان بارتيز وديدييه ديشان وبازيل بولي ومارسيل دوسايي والدوليين،
    الألماني رودي فولر والغاني عبيدي بيليه والكرواتي ألان بوكسيتش.

    مانشستر يونايتد توج بلقب 1999 بعد مباراة مثيرة

    نهائي 1999


    ما زال نهائي نسخة 1998-1999 عالقاً في أذهان عشاق المستديرة وبالتحديد
    مشجعي مانشستر يونايتد الإنكليزي يوم كانوا شاهدين على الإنجاز الذي حققه
    "الشياطين الحمر" وهو الفوز في اللحظات الأخيرة وانتزاع الكأس من أيدي
    الألمان.
    في السادس والعشرين من شهر أيار/مايو من العام 1999، احتضن معقل
    برشلونة الإسباني "كامب نو" هذا النهائي الحلم بحضور أكثر من 90 ألف متفرج
    وبقيادة الحكم الشهير الإيطالي بيار لويجي كولينا.
    لم يتأخر الألمان كثيراً في افتتاح التسجيل، ففي الدقيقة السادسة ومن
    ضربة حرة من مسافة بعيدة تمكن ماريو باسلر من هز الشباك الإنكليزية وقهر
    الحارس الأسطوري بيتر شمايكل.
    فرض الإنكليز بعد هذا الهدف المباغت سيطرتهم ولكن دون أن يشكلوا خطورة
    تذكر رغم المجهود الكبير الذي بذله نجم الفريق في تلك الآونة ديفيد بيكهام
    في غياب النجمين الآخرين الموقوفين، روي كين وبول سكولز في حين فرض باسلر
    نفسه نجماً في هذا اللقاء بتسديداته القوية والمتقنة وتمريراته التي أتعبت
    الألمان.
    وقبل انتهاء اللقاء بعشر دقائق، دفع السير أليكس فيرغوسون مدرب مانشستر
    بالنروجي أوليه غونار سولسكاير الذي أجبر حارس بايرن العملاق أوليفر كان
    إلى التصدي ببسالة لكرة كانت في طريقها إلى المرمى.
    وفي الوقت المحتسب بدل الضائع، حدث ما لم يكن بالحسبان، عندما حصل
    مانشستر على ضربة ركنية نفذها بيكهام وصلت إلى دوايت يورك، فحولها الأخير
    إلى الخلف لتصل إلى رايان غيغز الذي فشل في التسديد بقوة فوصلت الكرة إلى
    تيدي شيرينغهام وبتسديدة قوية هزّ الشباك معلناً التعادل.
    لم يتوقع الألمان سيناريو أسوأ من ذلك، إلا أن الأسوأ حصل بعد دقيقتين
    فقط من هدف التعادل، عندما نفذ بيكهام ضربة ركنية أخرى حول شيرينغهام على
    أثرها الكرة برأسه إلى سولسكاير الذي أودعها الشباك وسط ذهول الألمان
    والحاضرين في الملعب وخارجه. مانشسر يونايتد يحرز دوري أبطال أوروبا للمرة
    الثانية.
    إسبانيا تملك حصة الأسد


    تتفوق إسبانيا على جاراتها في عدد الألقاب التي أحرزتها في دوري
    الأبطال، إذ تمكنت أنديتها من انتزاع 12 لقباً منذ انطلاق المسابقة، تليها
    إيطاليا بـ11 لقباً و14 نهائي خسرت فيها، في حين تحتل إنكلترا المركز
    الثالث بفوز أنديتها في 11 لقب وخسارتها خمس مرات في النهائي.
    وتأتي ألمانيا في المركز الرابع برصيد ستة ألقاب تليها هولندا في
    المركز الخامس بنفس عدد الألقاب ولكن بخوض أنديتها نهائيين فقط مقابل سبعة
    لألمانيا.
    وتحتل البرتغال المركز السادس بعد فوز أنديتها بأربعة ألقاب وخسارتها
    خمس مرات في المباريات النهائية في حين فازت كل من فرنسا ورومانيا
    واسكتلندا ويوغسلافيا سابقاً بلقب واحد.
    ريال مدريد الأقوى


    يتربع نادي ريال مدريد الإسباني على عرش الفائزين بعد أن حصد اللقب تسع
    مرات وخسر ثلاث مرات في النهائي، ويحل آي سي ميلان الإيطالي في المركز
    الثاني برصيد سبعة ألقاب ثم ليفربول ثالثاً (5) وبايرن ميونخ الألماني
    رابعاً (4) وأياكس أمستردام الهولندي خامساً (4) وبرشلونة الإسباني سادساً
    (3 ألقاب) ومانشستر يونايتد سابعاً (3) في حين توّج باللقب مرتين كل من
    يوفنتوس الإيطالي وبنفيكا البرتغالي وإنتر ميلان الإيطالي ونوتنغهام
    فوريست الإنكليزي وبورتو البرتغالي.
    وفازت أندية مرسيليا الفرنسي وسلتيك غلاسكو الاسكتلندي وفينورد روتردام
    الهولندي وهامبورغ الألماني وستيوا بوخارست الروماني وأستون فيلا
    الإنكليزي وبي أس في أيندهوفن الهولندي والنجم الأحمر اليوغسلافي سابقاً
    وبوروسيا دورتموند الألماني مرة واحدة.

    راؤول الهداف التاريخي للبطولة

    الهدافون منذ انطلاق البطولة عام 1955


    1 - الإسباني راؤول غونزاليس (ريال مدريد) 64 هدفاُ
    2- الهولندي رود فان نيستلروي (ريال مدريد) 60 هدفا
    3- الأوكراني أندريه تشيفتشينكو ( ميلان) 56 هدفاُ
    4- الفرنسي تييري هنري (برشلونة) 51 هدفاُ
    5- الإسباني- الأرجنتيني ألفريدو دي ستيفانو 49 هدفاُ
    6- البرتغالي أوزيبيو 47 هدفاُ
    7- فيليبو إنزاغي ( ميلان) 46 هدفاُ
    8- ألساندرو دل بييرو (يوفنتوس) 44 هدفاُ
    بعض الأرقام


    * في نهائي 1960 فاز ريال مدريد الإسباني على إنتراخت فرانكفورت
    الألماني 7-3 وهي أكبر نتيجة سجّلت حتى الساعة في المباريات النهائية
    للمسابقة علماً أن ثلاث فرق فازت بفارق أربعة أهداف في النهائي وهي بايرن
    ميونخ في نهائي 1974 وميلان في نهائيي 1989 و1994.
    * يعتبر فوز فينورد روتردام الهولندي على ريكيافيك الأيسلندي 12-2 في
    دور الستة عشر في موسم 1969-1970 اللقاء الذي سُجّل فيه أكبر عدد من
    الأهداف في حين يعتبر فوز دينامو بوخارست الروماني على كروسايدرز 12-صفر
    في دور الستة عشر من نسخة 1973-1974 هو الأكبر من حيث فارق الأهداف.
    * يحمل يوفنتوس الإيطالي وبنفيكا البرتغالي الرقم القياسي بخسارتهما خمس مرات في النهائي.
    * في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2007 فاز ليفربول
    الإنكليزي على بشيكتاش التركي 8- صفر، ليكون فارق الأهداف هذا، الأكبر في
    الصيغة الجديدة لدوري الأبطال.

    الموسمالفائزالنتيجةالوصيفملاحظات
    55-56ريال مدريد4-1ستاد ريمس
    56-57ريال مدريد2-0فيورنتينا
    57-58ريال مدريد3-2ميلان
    58-59ريال مدريد2-0ستاد ريمس
    59-60ريال مدريد7-3إينتراخت فرانكفورت
    60-61بنفيكا3-2برشلونة
    61-62بنفيكا5-3ريال مدريد
    62-63ميلان2-1بنفيكا
    63-64إنتر ميلان3-1ريال مدريد
    64-65إنتر ميلان1-0بنفيكا
    65-66ريال مدريد3-1بارتيزان
    66-67سلتيك2-1إنتر ميلان
    67-68مانشستر يونايتد4-1بنفيكا
    68-69ميلان4-1اياكس أمستردام
    69-70فيينورد2-1سلتيك
    70-71اياكس أمستردام2-1باناثينايكوس
    71-72أياكس أمستردام2-1إنتر ميلان
    72-73اياكس أمستردام1-0يوفنتوس
    73-74بايرن ميونيخ5-1اتليتيكو مدريد1-1 و4-0 في مباراة فاصلة
    74-75بايرن ميونيخ2-0ليدز يونايتد
    75-76بايرن ميونيخ1-0سانت إيتيان
    76-77ليفربول3-1بروسيا مونشنغلادباخ
    77-78ليفربول1-0كلوب بروج
    78-79نوتنغهام فورست1-0مالمو
    79-80نوتنغهام فورست1-0هامبورغ
    80-81ليفربول1-0ريال مدريد
    81-82استون فيلا1-0بايرن ميونيخ
    82-83هامبورغ1-0يوفنتوس
    83-84ليفربول1-1روماليفربول فاز بركلات الترجيح
    84-85يوفنتوس1-0ليفربول
    85-86ستيوا بوخارست0-0برشلونةبوخارست فاز بركلات الترجيح
    86-87بورتو2-1بايرن ميونيخ
    87-88إيندهوفين0-0بنفيكاإيندهوفين فاز بركلات الترجيح
    88-89ميلان4-0ستيوا بوخارست
    89-90ميلان1-0بنفيكا
    90-91ريد ستار0-0مرسيلياريد ستار فاز بركلات الترجيح
    91-92برشلونة1-0سامبدوريا
    92-93مرسيليا1-0ميلان
    93-94ميلان4-0برشلونة
    94-95اياكس1-0ميلان
    95-96يوفنتوس1-1اياكسيوفنتوس فاز بركلات الترجيح
    96-97دورتموند3-1يوفنتوس
    97-98ريال مدريد1-0يوفنتوس
    98-99مانشستر يونايتد2-1بايرن ميونيخ
    99-00ريال مدريد3-0فالنسيا
    00-01بايرن ميونيخ1-1فالنسياميونيخ فاز بركلات الترجيح
    01-02ريال مدريد2-1باير ليفركوزن
    02-03ميلان0-0يوفنتوسميلان فاز بركلات الترجيح
    03-04بورتو3-0موناكو
    04-05ليفربول3-3ميلانليفربول فاز بركلات الترجيح
    05-06برشلونة2-1آرسنال
    06-07ميلان2-1ليفربول
    07-08مانشستر يونايتد1-1تشلسيمانشستر فاز بركلات الترجيح
    08-09برشلونة2-0مانشستر يونايتد
    avatar
    alqaisar
    Admin

    عدد المساهمات : 588
    تاريخ التسجيل : 10/09/2009

    رد: لمحة تاريخية

    مُساهمة من طرف alqaisar في الجمعة أكتوبر 02, 2009 2:43 pm

    ريال مدريد الافضل بدون كلام

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 25, 2018 1:28 pm